‫الرئيسية‬ استطلاعات وتحقيقات سي ان ان : السعودية سلمت اسلحة امريكية ل”القاعدة وداعش “في اليمن ..

سي ان ان : السعودية سلمت اسلحة امريكية ل”القاعدة وداعش “في اليمن ..

كشف تحقيق أجرته محطة سي إن إن  الأميركية عن وصول أسلحة أميركية -زودت بها واشنطن التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية في اليمن- إلى مقاتلين مرتبطين بالقاعدة وداعش .

وخلص التحقيق إلى أن السعودية وحلفاءها نقلوا أسلحة أميركية الصنع إلى القاعدة ومليشيات متشددة في اليمن.

وأكد التحقيق على أن الأسلحة الأميركية وصلت أيضا إلى يد “انصار الله ” كغنائم حصلوا عليها خلال معارك نهم والجوف ومارب ومعارك الحد الجنوبي …

ولفت التحقيق إلى أن السعودية  استخدمت الأسلحة الأميركية لشراء ولاءات مشايخ القبائل  اليمنية.

وأضاف التحقيق أن مسؤولا في وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) طالب بفتح تحقيق في تسريب المملكة العربية السعودية  أسلحة أميركية باليمن.

كما ذكر محققون أن كثيرا من الأسلحة البريطانية والأميركية وجدت طريقها إلى المجموعات المتطرفة الموالية للسعودية في اليمن، وإلى مجموعات منشقة في البيضاء لدى بعضها علاقات مع تنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية.

وقالت صحيفة غارديان البريطانية إن السعودية – وفي انتهاك واضح للاتفاقيات التجارية – تسببت في وصول بعض الأسلحة المتطورة التي تم شراؤها من الشركات الأوروبية والأميركية، مثل العربات المدرعة ومنصات الصواريخ والعبوات الناسفة والبنادق المتطورة، إلى تنظيم القاعدة في مارب والجوف وشبوة وابين.

كما كشف تقرير استقصائي لوكالة أسوشيتد برس الأميركية أن  السعودية عقدت اتفاقات سرية مع تنظيم القاعدة  في اليمن..

وخلص التقرير إن السعودية تمثل الشريان الرئيسي للارهاب في العالم.
كما تسهم -السعودية – إسهاما عميقا في تغذية الفكر الوهابي المتطرف وتعمل على تنمية النزاعات الفكرية التكفيرية للفكر الوهابي علانية.

كما اظهر التقرير دور قائد القوات السعودية العتيبي والسفير ال جابر من خلال التحركات والاتصالات مع عناصر متطرفة مرتبطة بتنظيمي القاعدة وداعش لتسليمها محافظات الجنوب واستقدام قوات مارب التابعة لعلي محسن الى عدن ..

المصدر : وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

مقتل مواطن في جولة الكثيري بعدن

حيروت – خاص قتل مواطن في جولة الكثيري بمديرية المنصورة محافظة عدن من قبل مسلحين مجهو…