الأخبارمحليات

عاجل: هكذا تجر حضرموت إلى الصراع باستحداث معسكر وتوافد كتائب وألوية (صور)

حيروت- خاص

حذرت مصادر خاصة ب”حيروت الاخباري”  من أن تصبح حضرموت ساحة صراع، بعد إصلاح عقبة عجزر بوادي عمد، واستغربوا من صمت محافظ حضرموت فرج سالمين البحسني من التحركات العسكرية في المحافظة.
وتوقعت المصادر أن يشهد وادي حضرموت اشتباكات مسلحة بين قوات المنطقة الثانية التابعة للشرعية والمدعومة سعوديا وقوات لواء بارشبد التابع للانتقالي الجنوبي والامارات ؟!
بعد تحركات وتحشيد لقوات مسلحة باتجاه قارة الفرس التي تفصل بين وادي عمد ومحافظة شبوة بكتائب عسكرية بقيادة هيثم قاسم وجلهم غير حضارم.

وقالوا إن كل ذلك يضع عدة تساؤلات: أولا هيثم كان له موقف من حضرموت خلال حرب 94 وعدم مساندة الجبهات بحجة ان الرئيس علي سالم البيض يريد فصل حضرموت عن الجنوب
ثانيا: قتاله في الساحل الغربي إلى جانب اعداء الجنوب من المتطرفين دينيا.
وأكدوا أن على ابناء حضرموت التصدي ومنع هذه القوات من التمركز على تخوم حضرموت، وان يحسبوا لذلك الف حساب.

وكانت قوات النخبة قد كشفت عن إنشاء معسكر جديد في عقبة عجزر بوادي حضرموت.

وقام قائد لواء الدفاع الساحلي العميد فائز التميمي وركن التدريب باللواء العقيد بحري قاسم الضالعي وعدد من الضباط يقومون بزيارة تفقدية للموقع من عنابر سكنية ومكاتب إدارية وغيرها من الأعمال الأخرى القائمة في الموقع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى