الأخبارمحليات

“المقاومة الجنوبية”: السعودية مسؤولة على استقدام “الأخوان” تعزيزات عسكرية إلى أبين

حيروت- متابعات

واصلت قوات الحكومة الشرعية  الدفع بمزيدا من التعزيزات إلى محافظة أبين، على نية حسم المعركة مع المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، بالضربة القاضية.

وذكر المتحدث الرسمي باسم القوات الجنوبية في أبين، محمد النقيب، بأن “مليشيات الإخوان تعد لهجوم كبير في شقرة”، مشيراً إلى أن “القوات الجنوبية على أهبة الاستعداد للتصدي للهجوم”.

وتحدث النقيب، في تدوينة على حسابه في “تويتر” عن “استقدام مليشيا الإخوان تعزيزات عسكرية من محافظتي حضرموت ومأرب إلى أبين”.

وقال “رغم حالة الهدوء النسبي الذي تتخلله الاشتباكات المتقطعة بين الحين والآخر في جبهة أبين الخميس، إلا أن وصول تعزيزات جديدة للمليشيات الاخوانية من محافظة مأرب ووادي حضرموت تشير إلى أن ذات المليشيات الاخوانية تعد العدة لهجوم جديد تعرف أنها ستخسره وستنال فيه وبال أمرها”.

وأضاف، إن القوات الجنوبية على أعلى درجات الجاهزية وأهبة الاستعداد لمواجهة أي عدوان جديد ورد الصاع صاعين.

ووجه النقيب رسالة إلى السعودية،قائلاً”إن اخوان الشرعية يد تحاور ويد أخرى تعزز وتعد لمعركة قادمة في الجنوب”.. محملا السعودية “المسؤولية كاملة”.

وتجددت يوم الأربعاء المواجهات المسلحة بين القوات الجنوبية وقوات الجيش التابع للرئيس عبدربه منصور هادي في منطقة قرن الكلاسي القريبة من مدينة شقرة الساحلية بمحافظة أبين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى