الأخبارالرياضة

“فضيحة” تهز كرة القدم الكولومبية ورئيس البلاد يصفها “بالعار” “فيديو”

حيروت _ متابعات رياضية:

فتح الاتحاد الكولومبي لكرة القدم تحقيقا في فضيحة تلاعب بنتيجة مباراة لكرة القدم في دوري الدرجة الثانية بعد هدفين مثيرين للجدل.

وجرت الحادثة المثيرة للجدل في الجولة الأخيرة من دوري الدرجة الثانية الكولومبي بكرة القدم، عندما كان فريق “لانيروس” متقدما على منافسه “يونيون ماغدالينا” بهدف دون مقابل حتى الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع من عمر اللقاء، قبل أن يحرز لاعبو “يونيون ماغدالينا” هدفين متتاليين خلال دقيقة واحدة ويحققوا الفوز الذي أهلهم إلى دوري الدرجة الأولى.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي وعشاق كرة القدم على نطاق واسع فيديوهات للهدفين بكثير من التشكيك والسخرية، حيث أجمعوا على أن لاعبي “لانيروس” تعمدوا السماح للفريق المنافس بتسجيل الهدفين ولكن “تمثيلهم كان ضعيفا ومفضوحا”.

وأدت أحداث المباراة إلى موجة واسعة من الانتقادات من قبل جماهير كرة القدم في كولومبيا واللاعبين على حد سواء، حيث علق الكولومبي خوان كوادرادو نجم يوفنتوس الإيطالي بأن ما حدث في المباراة “قلة احترام”.

كما غرّد رئيس كولومبيا إيفان دوكي عبر حسابه في “تويتر” قائلا: “ما حدث في مباراة الصعود إلى دوري الدرجة الأولى بكرة القدم في كولومبيا عار وطني”.

وأضاف: “تتطلب الرياضة الشفافية والصدق وعدم التسامح مطلقا مع أي موقف ينزع الشرعية عن أخلاقيات الرياضة”.

المصدر: RT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى