‫الرئيسية‬ الأخبار عتق تحتفي بالذكرى 52 للاستقلال وإشهار مجلس الانقاذ الوطني الجنوبي بشبوة

عتق تحتفي بالذكرى 52 للاستقلال وإشهار مجلس الانقاذ الوطني الجنوبي بشبوة

حيروت- خاص:

احتفل في عتق مركز محافظة شبوة وعاصمتها الإدارية الأولى رسميا اليوم بإعلان واشهار مجلس الانقاذ الوطني الجنوبي بالمحافظة  والذكرى الثانية والخمسين للاستقلال ورحيل اخر جندي بريطاني من جنوب اليمن .

وفي الاحتفال الذي أقيم بقاعة المها بعتق القى نائب رئيس المجلس الشيخ علي بن منصر بن حصيان الحارثي، كلمة نقل في مستهلها تحيات  القيادة العليا المؤسسة للمجلس وعلى رأسهم المرجعية الاشرافية للمجلس الشيخ المناضل الوطني الكبير علي بن سالم الحريزي ، وتهانيهم بمناسبة إشهار وانطلاقة اعمال المجلس رسميا بمحافظة شبوة الباسلة وحلول الذكرى الوطنية الثانية والخمسين للاستقلال الوطني جاء فيها:

 بعد الصلاة والتسليم  في هذا اليوم التاريخي العظيم، تطل على شعبنا العزيز الذكرى الثانيه والخمسين  لثلاثين من نوفمبر المجيد، يوم استقلال الجنوب من الاحتلال البريطاني، وطرد اخر جندي بريطاني مستعمر، وإعلان دولة الجنوب كاملة السيادة والاستقلال على  ترابنا الوطني، ولم يتحقق هذا الاستقلال الا بعد تضحيات عظيمة بقوافل من الشهداء قدمها الآباء والأجداد، من أجل طرد المحتل من بلادنا، والوصول الى يوم الاستقلال.

 وفي هذه المناسبة  العظيمة، التي تأتي في ظل ظروف صعبة يمر بها وطننا وشعبنا، يتزامن مع هذا اليوم التاريخي، مناسبة وطنيه هامة، وهي تدشينكم واعلانكم لاشهار مجلس الإنقاذ الوطني الجنوبي، واختيار قيادته المؤقته، بمحافظة شبوة الباسلة  ومن عاصمة المحافظة  مدينة (عتق) وبصفتي نائبا لرئيس مجلس الإنقاذ الوطني الجنوبي الأعلى، وبتكليف من القيادة العليا، يسعدني ويشرفني بأن انقل لكم سلام وتحيات القيادة العليا المؤسسين لهذا المجلس، وعلى رأسهم، المرجعية الأشرافيه العليأ للمجلس الشيخ /المناضل الكبير/ على سالم الحريزي، والأخ رئيس المجلس السياسي الأعلى، اللواء الركن المناضل/  احمد محمد قحطان، والأخ/  رئيس دائرة الدفاع والأمن بالمجلس اللواء الركن المناضل/ عوض محمد فريد الطوسلي، والأخ المناضل/ أزال عمر الجاوي الأمين العام للمجلس، والشيخ المناضل العضو المؤسس، شيخ مشائخ سقطرى عيسى بن سالم بن ياقوت السقطري، وكافة أعضاء المجلس، والمكونات السياسية الجنوبية ، المنضمه للمجلس، من اغلب المحافظات الجنوبية.

إيها الاخوة الأحرار يا أبناء  محافظة شبوة، وكل ابناء المحافظات الجنوبية الاحرار، ها هو التاريخ والوقائع تعيد نفسها، والاحتلال يعود من جديد وبأقنعة جديدة لاحتلال وطننا الحبيب، تحت مسميات وعناوين جديدة، وبأدوات إقليمية ومحلية  مع الأسف الشديد، والأدوات المحلية ارتزاقية عميلة، وذلك من أجل الحصول على  المال المدنس، والمناصب الوهمية، تحت أوامر من يحتل بلادهم وينهب ثرواتها، ويمزق نسيجها الاجتماعي، ويزرع الفتن المناطقية والحزبية والقبلية، بين ابناء الوطن، وهؤلاء  العملاء بأستدعائهم واستعانتهم بالاجنبي، طمس تاريخ وتضحيات اباؤهم واجدادهم المناهضين والمقاومين للاحتلال الأجنبي، وأما بالنسبة  للادوات الإقليمين، فهم ينفذون ما يمليه عليهم اسيادهم الدوليين، المستعمرين القدامى، كون انظمتهم وبقائهم كحكام على  كراسيهم مرهون بتنفيذ خطط وتوجيهات هذه الدول الاستعمارية ، ومن كل ماسبق ندعوا  كافة ابناء  الجنوب الاحرار لرص الصفوف والتكاتف والتعاون، وزرع الثقه فيما بينهم وذلك من أجل مقاومة الاحتلال وطرده بكافة الوسائل المتاحة والممكنة والعقلانية، وكذا الدعوة ومد اليد للتفاهم والحوار الصريح والشراكة الوطنية لكافة المكونات السياسية والقبلية والاجتماعية  لابناء  الجنوب من أقصاه الى أقصاه وبدون استثناء بما فيهم من نختلف ونعتب عليهم والغرض والهدف هو الخروج برؤية موحدة شاملة  لكافة  أبناء  الجنوب ولو بالحد الادنى وتغليب مصلحة الشعب والوطن فوق كل مصالح واعتبارات حزبية  وجهوية  ومناطقية  والجنوب وطن لكافة أبناءه ومن يدعي الوصاية  على أبناء الجنوب منفرد فهو خاسر ويثير الضغائن والفتن المناطقية  وهذا التوجه للحوار والشراكة وبناء  الثقة  واستيعاب الآخر هدف رئيسي واستراتيجي من ضمن أهداف مجلس الإنقاذ الوطني الجنوبي.

وتقدم النائب الحارثي في ختام كلمته التاريخية  بجزيل الشكر والتقدير والاحترام لكافة ابناء  محافظة شبوة وللحاضرين جميعاً من الاعضاء  المؤسسين لمجلس الإنقاذ الوطني الجنوبي، بمحافظة شبوة ، والشكر موصول لكل من ساهم وشارك وسهل لانجاح هذه الفعاليه التاريخية ، ندعوا الله عز وجل أن يبارك جهودنا وان يسدد على  طريق الخير خطانا جميعا، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

من جانبه اعلن رئيس المجلس بمحافظة شبوة الشيخ احمد عبدالقادر بن الحاج في كلمته  تدشين وانطلاق أعمال المجلس رسميا بالمحافظة وحيا اقتران اشهار المجلس مع واحد من أعظم المناسبة الخالدة في حياة الشعب اليمني وهي الذكرى الثانية والخمسين للاستقلال الوطني.

وقال إنه لمن دواعي السرور ان نحتفل في هذا اليوم التاريخي  الاغر الـ 30 من نوفمبر2019م بمناسبتين هنا في محافظة شبوة  إلا وهي الذكر52 للاستقلال الوطني 30 نوفمبر المجيد وكذا الاعلان والاشهار لفرع مجلس الانقاذ الوطني بمحافظة شبوة وهو أول فرع للمجلس وكما عهدنا شبوة سباقة في العمل النضالي والوطني عبر مختلف مراحل التاريخ النضالي والثوري.

ونقل باسم قيادة الفرع المؤقته الى شعبنا اليمني العظيم أسمى آيات التهاني والتبريكات بهذه المناسبة الوطنية الغالية والعظيمة وهي يوم طرد الاستعمار البريطاني من جنوبنا الغالي، والذي لم يأتي هذا اليوم الا بعد ان ضحى شعبنا بخيرة رجاله حتى تحقق هذا اليوم المجيد… وانقل إلى مجلسنا الاعلى أجمل التهاني والتبريكات بهذة المناسبة.

منوها باعتزازه بتكليفه لرئاسة المجلس بشبوة وقال بانه  شرفا وطنيا عظيما لي  ولكوكبه من خيرة رجال شبوة في فترة عصيبة وصعبة جداَ، حيث أن بلادنا تتعرض لعدوان غاشم وتكالبت على بلادنا شمالاَ وجنوباَ كل قوى الاستكبار العربي والعالمي والدولي وتحل علينا ذكرى 52 للاستقلال الوطني ووطننا يرزح تحت احتلال وعدوان وحصار وحرب فتت ودمرت كل شي في اليمن ومات الكثيرين قصفاَ وجوعاَ ومرضاَ وحرب اكلت الاخضر واليابس ، واضاف الأخوة الحاضرون يا ابناء ومشائخ ووجهاء واعيان شبوة البواسل إن اهداف ومبادئ مجلس الانقاذ الوطني اليمني الجنوبي عظيمة وسامية، وتشكيل وإعلان اشهار المجلس فرع شبوة هو منكم ولكم ومن اجلكم، كفانا حروب كفانا صراعات اما آن لنا ان نعيش حياة كريمة، وأرضنا غنية ونحن فقراء لا نجد قوت يومنا وخيرات بلادنا تنهب على مرئ ومسمع، أما آن لنا أن نعيش من خيرات بلادنا. واستطرد قائلا أن أهداف المجلس هي لخيرنا جميعاَ، ويجب علينا ان نَوحد صفوفنا فأختلافنا هو دماراَ لنا…. وتكالب العالم علينا هو من أجل خلق الصراعات فيما بيننا لتحقيق أهدافه من نهب ثرواتنا وخيراتنا التي يجب إن ندافع عنها ونقف جنب الى جنب ضد الاستعمار الجديد وبأدواته الجديدة.

فيما أشاد الناطق الرسمي للمجلس ورئيس دائرته الاعلامية بالمحافظة الإستاذ اكرم محسن خشاع بخطوة اشهار المجلس في محافظة شبوة ، منوها بدورها في طريق هياكله التنيظيمية في عموم المحافظات الجنوبية .

 وتوجه  بالشكر الجزيل للحاضرين وتلبيتهم  دعوة الحضور للمشاركة في هذا المهرجان المبارك الذي يقام بمناسبة الذكرى الثانية والخمسين، لاستقلال الجنوب من الاحتلال البريطاني، مستعرضا حجم التضحيات الجسيمة التي اجترحها ابناء الوطن  من اجل تحقيق هذا اليوم الخالد، مذكرا بمواصلة تضحياتهم في كل المنعطافات وآخرها تضحياتهم في الحرب الأخيرة في العام 2015، التي لم تذهب نتائجها لخدمة مصالحهم، وأضاف للاسف  أصبح الجنوب واقع تحت احتلال جديد، وخلال الخمس السنوات الماضية خسرنا خيرة شبابنا في جبهات القتال خارج حدود الجنوب، أو في معارك جانبية داخلية بين الجنوبيين أنفسهم بعد أن أشعل التحالف الفتن المناطقية والمذهبية بين ابناء الجنوب، وقد رأينا فداحة المواجهات العسكرية الأخيرة بين الانتقالي والحكومة، وكيف أن التحالف كان يغذي الحرب بالمال والسلاح، وحول مدينة عدن إلى مدينة اشباح، يسكنها الخوف والرعب من كل جانب. كل ذلك من أجل ضرب مقومات الحياة في الجنوب، لأن تعطيل المطارات والموانىء ووقف تصدير الثروات، كلها تصب في مصلحة التحالف الذي يجوع الشعب من أجل استخدام المخزون البشري في الجنوب كوقود لمعاركه هنا وهناك. واسترسل في القول بإن حال البلاد بحاجة إلى مشروع إنقاذ لنعيش كبقية شعوب العالم في أمن ورفاه وسلام، وقد وضعنا على عاتقنا في مجلس الإنقاذ اليمني الجنوبي أن نخرج البلاد من مأزقها، وأن نقول لجميع القوى المحلية والإقليمية والدولية أن هذا وطننا يكفي احتلاله وتمزيقه وتحويل شعبه إلى أفقر شعب في العالم برغم أنه يمتلك أكبر ثروة تؤهله لأن يعيش بكرامة لولا التدخلات الخارجية.

وأكد خشاع على مجموعة من الأهداف التي وقفت أمامها هذه الفعالية والتي دعا إليها مجلس الإنقاذ وتؤكد على مايلي:

أولا : إن الاقتتال الداخلي بين أبناء البلد الواحد يجب أن يتوقف فورا، ولا مصلحة لأحد في استخدام السلاح غير القوى الخارجية التي تتأبط شراَ بشعبنا وبوطننا.

ثانيا: إن وقف الحرب وفك الحصار على موانئنا ومطاراتنا ومنافذنا البرية بات هدفا لكل وطني غيور ويجب أن نتكاتف جميعا لتحقيقه.

ثالثاً: إن فرض مشاريع بقوة السلاح أمر مرفوض، ويجب أن يكون الشعب هو صاحب الفصل في كل القضايا السيادية والمصيرية.

رابعاً: أن أي تواجد أجنبي على أرضنا يعتبر أحتلال يجب مواجهته بكل الطرق المتاحة.

 خامسا : التأكيد على ضرورة الحفاظ على مقدرات البلاد من التدمير الممنهج من قبل دول التحالف أو الميليشيات التابعة لهم.

مؤكدا بأن مجلس الإنقاذ في محافظة شبوة قد قرر تشكيل قيادة مؤقتة، بعد التشاور مع العديد من الشخصيات الفاعلة في المحافظة،  وتم التوافق على تشكيل قيادته المكونة من الاخوة المناضلين

 1- الشيخ احمد عبدالقادر بن حسين ابن الحاج رئيساَ لمجلس الإنقاذ محافظة شبوة.

2- الاستاذ مبارك محمد فريد نائب رئيس المجلس.

3- اللواء الركن محمد سعيد لزنم رئيس دائرة الدفاع والأمن.

4-سالم احمد صالح القديمة رئيس الدائرة التنظيمية.

5- أكرم محسن خشاع رئيس الدائرة الاعلامية والناطق الرسمي للمجلس بالمحافظة.

6- علي محسن ناصر ثابت الخليفي رئيس الدائرة الشبابية

وكان رئيس دائرة الدفاع والأمن اللواء ركن محمد سعيد لزنم قد ألقى كلمة رحب فيها بنائب رئيس المجلس الشيخ علي بن منصر والوفد المرافق له من القيادة العليا للمجلس والحاضرين جميعا، مبدئيا استعداده التام لتنفيذ لتوجيهات مجلس الانقاذ الأعلى وتعزيز دوره في خدمة المواطنين ودعم صمودهم ووقوفهم في وجه العدوان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

صنعاء: القبض على قتلة زيد والبخيتي والصعفاني والصوفي يعلقون على الجريمة

حيروت- متابعات أعلنت السلطات الأمنية في صنعاء اعتقال قتلة وزير الشباب والرياضة حسن زيد.  و…