‫الرئيسية‬ الأخبار تضاعف الضغوط لسحب الجيش السوداني من اليمن

تضاعف الضغوط لسحب الجيش السوداني من اليمن

حيروت- خاص:

كشف قيادي سوداني عن حقيقة سحب السودان لجيشها المتورط في حرب اليمن.

وقال القيادي في تجمع المهنيين محمد يوسف، إن ما جرى هوعملية تخفيض لتعداد القوات بمقدار 10 آلاف فرد.

وأضاف يوسف، في مقابلة مع وكالة “سبوتنيك” الروسية، “رأينا أنه لا تجرى فقط عملية التخفيض ويجب عودة جميع القوات الموجودة هناك نهائيا، لأنه ليس من مصلحة اليمن ولا السودان ولا المنطقة العربية كلها، أن نتقاتل سويا كعرب إن كانت هناك فرصة ولو ضئيلة لتسوية المشاكل والاختلافات عن طريق التفاوض والحوار”.

وتابع القيادي السوداني، الشعب السوداني حتى الآن لا يعرف لماذا ذهبت قواتنا إلى اليمن، لأنه لا توجد اتفاقية معلنة، فقد استيقظنا ووجدنا بعد الثورة أن لدينا قوات تقاتل في اليمن، ولم نعلم شيئا عن متى غادرت البلاد ولا بنود الاتفاق الذي تم بموجبه إرسالها.
وأشار يوسف إلى أن الجيش السوداني “شارك في العديد من الحروب بجوار الأشقاء العرب، الكويت في الستينيات، كما شارك في حرب السويس بمصر والعديد من الحروب الأخرى ضد أعداء الأمة، لكن وقتها كانت الرؤية واضحة، والشعب السوداني كله كان يعلم ما الذي يحدث”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

هذه ضريبة ترديد هذا الشعار في عدن

حيروت- متابعات اشتكى مواطن يعمل في شركة مصافي بعدن من تعرضه للضرب من قبل جنود في الحزام ال…